الانضمام إلى الميثاق العالمي والأهداف العالمية للأمم المتحدة



تعتمد الاستدامة على التطور المستمر والوعي بحدود إمكانياتنا ونقاط قوتنا وأولوياتنا. يُعتبر الإنصات إلى أصحاب المصلحة والمشاركة معهم عناصر أساسية في بناء مسار يخلق قيمة مشتركة في سلسلة التوريد بأكملها. وبهذا الوعي، رحبت لافاتزا بالمبادئ العالمية للاستدامة التي أقرتها الأمم المتحدة.



لافاتزا والميثاق العالمي للأمم المتحدة

الميثاق العالمي هو مبادرة للأمم المتحدة أطلقها كوفي عنان في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس في عام 1999. كان الهدف منها التآزر، لأول مرة، بين المجتمع الدولي وعالم المال والأعمال في مواجهة تحديات العولمة.

 

مع دخولها إلى الميثاق العالمي، في عام 2017، انضمت لافاتزا إلى شبكة تضم أكثر من 9000 جهة فاعلة، من القطاع الخاص وخارجه، من أكثر من 135 دولة مشاركة في تعزيز وتنفيذ عشرة مبادئ أخلاقية مقسمة إلى فئات: “احترام حقوق الإنسان”، و”احترام البيئة”، و”مكافحة الفساد”. استوحت لافاتزا من هذه القيم ما يدفعها، مع موظفيها، إلى الشعور بالانتماء إلى مشروع التنمية المستدامة والقوية.

 

 

انتقل إلى الموقع الإلكتروني

لافاتزا وأهداف التنمية المستدامة

لافاتزا ملتزمة بتنفيذ أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة الـ 17. إن الابتكار المستدام، ومكافحة تغير المناخ، والالتزام بالإنتاج والاستهلاك بمسؤولية، كل ذلك يعزز الحياة الكريمة للإنسان. فهي لا تفيد البيئة والمجتمع ككل فحسب، بل تحسِّن أيضًا من كفاءة دورة الإنتاج، وتقلل من الهدر، وتحد من العمليات المناهضة للاقتصاد، مع تحسين هوامش أرباح الشركات.

ترى لافاتزا أن هذه المبادئ لا تقبل التفاوض: ليس فقط لأن منتجنا مشتق من تحويل المواد الخام النباتية، التي قد تهددها ظاهرة تغير المناخ، ولكن قبل كل شيء لأن المسؤوليات العالمية التي ترتبت على هذه الأهداف تفوق في أهميتها تلك المصالح الاقتصادية، مما يمهد الطريق إلى عالم أكثر أخلاقًا واستدامةً.

 

 

انتقل إلى الموقع الإلكتروني